مهندس مصري يبتكر روبوتا لفحص المرضى

نجح المهندس المصري محمود الكومي، المتخصص في الميكاترونيكس، في تصميم روبوت يتم التحكم فيه عن بُعد، ويمكنه أخذ عينات

 مهندس مصري يبتكر روبوتا لفحص المرضى

نجح المهندس المصري محمود الكومي، المتخصص في الميكاترونيكس، في تصميم روبوت يتم التحكم فيه عن بُعد، ويمكنه أخذ عينات

ممن يشتبه بأنهم مصابون بكورونا، وهو ما يمكن أن يحد من خطر تفشي الفايروس.

ويسعى الكومي من خلال الروبوت إلى محاولة مساعدة الأطقم الطبية خلال الجائحة.

وأصبح النموذج الحالي للروبوت قادرا على قياس درجات الحرارة وأخذ عينات من الفم والتعرف على الوجوه التي لا تغطيها كمامات وتقديم النصح للناس بخصوص الرعاية الصحية المناسبة، بعد جهود الكومي التي امتدت لأكثر من شهر من العمل على تصميمه.

وقال الكومي “هذا الروبوت متعدد المهام لمواجهة كورونا، إذ يمكن الاستفادة من وجوده في الأماكن العامة والفضاءات التجارية الكبرى والبنوك والمطارات، فهو مجهز على أن يطلق إنذارا فور اكتشافه لأي مصاب بالحمى”.

ويمكن استخدام روبوت الكومي إلى جانب استخدامه في المستشفيات، في مراكز التسوق والبنوك والمطارات أيضا لفحص درجات حرارة المترددين وتوجيه من لا يضعون كمامات.

وأضاف الكومي أنه قام بتصميم نموذجين وبصدد العمل على النموذج الثالث الذي سيكون قادرا على أخذ عينات من الأنف تحاكي حركة يد الطبيب بدقة أكبر، بالإضافة إلى أنه سيكون مصمما للحصول على عينة من البصمة الجينية وعينة البي.سي.آر، مكان الفني أو الطبيب الذي عادة ما يقوم بهذه المهام.

وتابع “الروبوت الحالي بإمكانه أخذ عينة من الجانب الأيمن للفم، وأعكف على تطويره الآن حتى يصبح قادرا على  الحصول على عينة من الأنف بكل دقة”.

ويأمل الكومي في أن تتمكن العديد من المستشفيات والعيادات من الاستفادة من اختراعه بما يحد من المخالطة في الأماكن المكثفة بشكل خطير عادة.


طباعة  

مواضيع ذات صلة